عزيزي الزائر أنت تتصفح الآن أرشيف صحيفة المرصد، يمكنك تصفح صحيفة المرصد مباشر بالضغط هنا

محمد الرطيان



فاكهة الأبجدية - 3

فاكهة الأبجدية 3 في الكتابة: ترى ما لا يرى.. وتسمع ما لا يسمع.. وتلمس الأشياء قبل أن تتشكل! في القراءة: تمتلك الأذن والعين والأصابع! (أ) لا تخبرني عن أضرار التدخين والسيجارة في يدك! لا تعظني وتحدثني عن مميزات الفقر وحسناته وقيمة الأشياء التي ترتديها تتجاوز المائة ألف ريال. يخنقني «الدخان»

المزيد..


عدد المشاركات
عدد المشاهدات 886
منذسنة

هنا الرياض!

هنا الرياض (١) هنا الرياض: عاصمة الحسم، قاصمة الخصم، عاصفة الحزم.. تُوجه عدة صفعات متتالية لطهران. من أراد - من العرب - أن لا تفوته المواعيد الكبرى.. عليه أن يضبط ساعته على توقيت الرياض! هنا الرياض: تقاتل على عدة جبهات. وتجري عملية دقيقة لأحد المرضى في المستشفى التخصصي. وتجهز الشنطة المدرسية

المزيد..


عدد المشاركات
عدد المشاهدات 830
منذسنة

خبز الكتابة / كتابة الخبز !

خبز الكتابة / كتابة الخبز قبل فترة سألني أحدهم: ما رأيك بما يكتبه فلان؟ ولأنّ ما يخبزه فلان من مقالات باهتة لا تروق لي.. هربت من الإجابة قائلًا: نحن الكتاب مثل الخبازين.. ولا تسأل - يا رعاك الله - الخبّاز عن رأيه بخبز الفرن الذي بجانبه! قال: يعني.. أنتم تخبزون علينا؟! قلت: لا.. بل نخبز لكم.. وهنالك فرق بين لكم

المزيد..


عدد المشاركات
عدد المشاهدات 554
منذسنة

رسالة مفتوحة إلى سمو الأمير

رسالة مفتوحة إلى سمو الأمير (١) بين زخم هائل من الكلمات المتفائلة والفرحة و(المادحة) رافقت ورشة (برنامج التحول الوطني)، التقطت لكم هذه العبارة الرائعة «نحتاج نقدكم قبل ثنائكم» التي قالها الأمير محمد بن سلمان. وسبق لي يا سمو الأمير أن كتبت: الأوطان التي لا تقبل النقد تترهل.. ‏النقد: عافية، وغيابه:

المزيد..


عدد المشاركات
عدد المشاهدات 1152
منذسنة

فاكهة الأبجدية - 2

فاكهة الأبجدية 2 الذي يحسب عدد أصابعه قبل الكتابة يخرج بعد الكتابة: بأصابع كاملة وكلمات ناقصة! (أ) يرى «ارسطو» أن: الشجاعة أهم الصفات الإنسانية لأنها الصفة التي تضمن باقي الصفات. وأرى أن الكرم الصفة الأهم. الشجاعة - بحد ذاتها - فعل كريم. الشجاعة: أن تكون كريما بنفسك وروحك. الشجاع: بطل «يوم»

المزيد..


عدد المشاركات
عدد المشاهدات 444
منذسنة

هيئة "الهيئة" !

هيئة الهيئة الإسلام بأوامره وشعائره: قيمة ومضمون.. وليس شكلا فقط. عندما يقول لنا نبينا محمد صلوات الله وسلامه عليه (تبسمك في وجه أخيك صدقة) هذا يعني أن «الابتسامة» من الموظف، وبين الناس في الشارع، يجب أن تتحول إلى ثقافة. ما فائدة أن تردد هذا الحديث وأنت متجهم؟! لماذا نحافظ على (الشكل)

المزيد..


عدد المشاركات
عدد المشاهدات 824
منذسنة

محمد بن راشد يرويها.. ويرويها !

محمد بن راشد يرويها.. ويرويها (1) هناك مدن تنام مبكرا.. وهناك مدن تصحو مبكرا.. ولا تنام! هناك مدن تشرب «حليب» البيروقراطية.. لكي يساعدها على النوم أكثر. وهناك مدن تشرب الأحلام.. والأفكار «المنشطة» لكي تصحو أكثر. وكل مدينة بحاجة إلى «سيد».. بحاجة إلى «رجل» يتعامل معها كامرأة رائعة.. يعرف

المزيد..


عدد المشاركات
عدد المشاهدات 642
منذسنة

فاكهة الأبجدية

فاكهة الأبجدية الكتابة: ذنب.. يؤنبك ضميرك إن لم ترتكبه بشكل فاحش الروعة! (أ) وجود مفردة «ذكر» في خانة: (نوع الجنس).. هذا ليس كافيا لكي تكون رجلا حقيقيا! (ب) صديقي مصاب بانفصام فقهي: بالأمس يمتدح حشمة زوجة أردوغان، وهي تستحق المديح، واليوم يهجو طبيبة سعودية «كاشفة وجهها» - كما يقول -

المزيد..


عدد المشاركات
عدد المشاهدات 656
منذسنة

ترتيب ما لا يمكن ترتيبه!

ترتيب ما لا يمكن ترتيبه (صفر) تعالوا لنحاول فهم ما يجري في العالم العربي! (١) لا تعرف هل هي أخطاء في طباعه أو أخطاء مطبعية جعلته يكتب روسيا: سوريا، و«صطيف جندلي» ليس سوى طفل سوري تنازل عنه والده لملجأ أمريكي لعدم قدرته على شراء الحليب له فتبنته عائلة «جوبز» ليصبح لاحقا: صطيف جوبز، أو: «ستيف

المزيد..


عدد المشاركات
عدد المشاهدات 794
منذسنة

بين الهوا والهوى!

بين الهوا والهوى (١) رجال الدين - في عالمنا العربي - نوعان: الأول: رسمي، والثاني: شعبي. الأول: يعمل داخل «المؤسسة»، والثاني: يعمل خارجها. الأول: يتكئ على سلطة الدولة وقوتها، والثاني: يتكئ على الأتباع والمريدين. يتميّز الأول - غالباً - بالولاء ، ويتميّز الثاني - أحياناً - بالمشاكسة. (٢) الأول

المزيد..


عدد المشاركات
عدد المشاهدات 1086
منذسنة

تغريدات وفاكهة

تغريدات وفاكهة (١) يصفون بعض الحروب بـ: «الحرب القذرة».. هل هنالك حروب نظيفة؟! (٢) تخيّل أن إحدى الأسماك تدخل ناديًا رياضيًّا لتعلّم السباحة؟! - ممكن! تخيّل أن يمر يوم دون أن تحدث ضجة بسبب تصريح «مسئول» غير مسئول؟ - مستحيل!! (٣) تبحث عن الكمال؟ اطمئن، لا يوجد شئ مكتمل في هذه الحياة...

المزيد..


عدد المشاركات
عدد المشاهدات 684
منذسنة

«سيف» الدولة و«خنجر» الضاحية!

«سيف» الدولة و«خنجر» الضاحية (1) بين طلال مداح وحسن نصرالله لثغة حلوة: تكاد أن تلغي حرف «الراء» أو تحوّله إلى حرف آخر. طلال مداح يكاد أن ينطق الحرب: الحب.. حسن نصرالله يكاد أن يجعل الحريّة: الحيّة... الرقطاء! (2) حسن نصر الله - بلثغته - وخطاباته الكثيرة استطاع أن يجمع الجمهور حوله.. غالبية الجمهور - في كل

المزيد..


عدد المشاركات
عدد المشاهدات 871
منذسنتين